Accessibility links

ميليباند يصل إلى دمشق لإجراء محادثات مع المسؤولين السوريين


قال وزير الخارجية البريطانية ديفيد ميليباند الاثنين إن سوريا دولة مهمة جدا في الشرق الأوسط ولها دور أساسي في تعزيز استقرار المنطقة، طبقا لما نقلته عنه وكالة الأنباء السورية الرسمية سانا.

وصرح ميليباند للصحافيين لدى وصوله إلى مطار دمشق في إطار جولة في المنطقة إنه يتطلع لمناقشة هذا الدور خلال المحادثات التي سيجريها مع المسؤولين السوريين.

وأعرب المسؤول البريطاني عن سروره لزيارة سوريا مؤكدا أهمية اللقاء الذي جمعه مع وزير الخارجية السورية وليد المعلم مؤخرا في لندن وضرورة الحوار بين الأطراف في ضوء وجود نوايا جدية تجاه قضايا المنطقة.

وسيلتقي ميليباند الرئيس السوري بشار الأسد ونظيره السوري وليد المعلم.

وعن الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، قال الوزير البريطاني للصحافيين إن الوضع هش تماما وفي حاجة إلى تحمل كل الأطراف مسؤوليتهم لتعزيز الاستقرار، لافتا النظر إلى أن هذا الموضوع سيكون ضمن المحادثات التي سيجريها في سوريا.

وكان ميليباند قد دعا اثر لقائه الرئيس الفلسطيني محمود عباس في رام الله بالضفة الغربية الاسرائيليين والفلسطينيين إلى التزام التهدئة في قطاع غزة، ودعا إسرائيل إلى وقف أي نشاط استيطاني في الضفة الغربية.

مما يذكر أن إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية حماس التزمتا في نهاية يونيو/حزيران بتهدئة لستة أشهر، لكن هذه التهدئة مهددة منذ الخامس من نوفمبر/تشرين الثاني جراء تجدد العنف بين الجانبين بين الجانبين.
XS
SM
MD
LG