Accessibility links

التوافق تجدد رفضها للاتفاقية وتلوّح بعرقلتها في البرلمان


أكد النائب عن جبهة التوافق رشيد العزاوي تمسك كتلته النيابية بموقفها الرافض لإبرام الاتفاقية الأمنية بين بغداد وواشنطن، مشيرا إلى اعتماد العديد من الخيارات لعرقلة تمريرها في مجلس النواب.

وقال العزاوي في حديث لـ "راديو سوا": "ورد لأسماعنا بأن كتلتي الائتلاف والتحالف الكردستاني موافقتان على الاتفاقية، وهذا لا يعني بأنها ستمرر من قبل البرلمان، لأن الكثير من الكتل، ومنها جبهة التوافق سوف تمتنع عن التصويت، وسنضغط باتجاه عرقلة توفير النصاب، ثم التحشيد ضد الاتفاقية".

بالمقابل شدد النائب عن التحالف الكردستاني محمود عثمان على بلورة موقف موحد حول الاتفاقية الأمنية: "إذا كنا في مثل هذا الحال، وفي كل يوم تبرز نقطة خلاف تفرقنا، وتجدد المشاكل بيننا، فمن يضمن بأن الطرف الأميركي سينفذ الاتفاقية كما هي؟ ولهذا يجب تطويق الخلاف، وحل المشكلات".

وطالبت جبهة التوافق بتضمين بنود الاتفاقية تعويض العراقيين المتضررين من العمليات العسكرية الأميركية، فضلا عن إطلاق سراح المحتجزين لدى القوات متعددة الجنسيات.

التفاصيل من مراسل "راديو سوا" في بغداد علاء حسن:
XS
SM
MD
LG