Accessibility links

logo-print

رواد انديفر يستعدون لإعادة تشغيل محطة الفضاء الدولية


أكمل رواد مكوك الفضاء الأميركي انديفر استعدادهم الاثنين للسير في الفضاء لإعادة تشغيل المحطة الفضائية الدولية بكامل طاقتها بعد أن نقلوا أطنانا من المعدات المطورة إليها.

واستخدم أفراد الطاقم دونالد بيتيت وشين كيمبرو رافعة آلية من داخل معمل دستني لإخراج حاوية شحن معدنية من عنبر الشحن بالمكوك لوضعها على متن المحطة الفضائية.

وتشتمل الحاوية على مقصورتين جديدتين للنوم ومرحاضا ثانيا وتجهيزات للطبخ ونظام لمعالجة المياه لتحويل البول إلى ماء صالح للشرب.

وقال مايكل غريفين المدير في إدارة الفضاء والطيران الأميركية (ناسا) "بزيادة الطاقم إلى ستة نوسع الفرص لأنفسنا ولشركائنا لإرسال رواد فضاء للقيام بالتجارب التي أنشأت من أجلها المحطة الفضائية".

وبالإضافة إلى إعادة تصميم المحطة من الداخل، يخطط اثنان من رواد انديفر لإصلاح نظام الطاقة الشمسية الخاص بالمحطة خارجها الثلاثاء.

وجهزّ هيدماري ستيفانيشاين بيبر وستيف بوين بذلاتهم الفضائية ومعداتهما للقيام بالرحلة الأولى من أربع رحلات لإصلاح الوصلة الدوارة المستخدمة في توجيه الألواح الشمسية العملاقة التي تلوثت ببرادة معدنية.

وتعدّ هذه الرحلة الرابعة والأخيرة لرحلة لمكوك فضائي لـ"ناسا" هذا العام، ومن المقرر القيام بتسع رحلات أخرى قبل أن الاستغناء عن الأسطول المكوّن من ثلاث سفن فضاء عام 2011.

وتجدر الإشارة إلى أن "ناسا" تبني مع وروسيا المحطة الفضائية منذ 10 سنوات، ويتوقع أن ينتهي بناؤها في 2010 بتكلفة تبلغ أكثر من 100 مليار دولار، كما تشارك أوروبا وكندا واليابان في المشروع.

XS
SM
MD
LG